من أجل الحصول على صحة جيدة وسليمة خالية من الأمراض

بهدف الاستحواذ على صحة جيدة وسليمة خالية من الأمراض ومن الإصابة بمخاطر البدانة والسمنة المفرطة يلزم أن تعتمدي على اختيار غذاء صحي وسليم.

يلزم أن يتضمن الطعام الصحي على مقادير متوازنة ومحددة من جميع المكونات الغذائية وذلك يتطلب إلى بعض الإرشادات والخطوات المهمة التي لا مفر من الالتزام بها على نحو متكرر كل يوم لتحقيق التوازن الغذائي السليم. ولذلك جمعنا لك هذا النهار عزيزتي المرأة العديد من إرشادات مهمة ونافعة تساعدك على تقصي معادلة التوازن الغذائي الصحي أثناء هذا النهار وذلك سوف نذكره لك عن طريق ذلك النص.

1- تناولي الوجبات البروتينية

من أكثر أهمية التعليمات التي تأكد لك التوازن الغذائي أثناء يومك سيدتي هي تناول الوجبات والأطعمة الغنية بالمواد البروتينية سواء قد كانت نباتية أو حيوانية وهذا بهدف الاستحواذ على الأحماض الأمينية التامة والتي يتحاجها جسمك لأجل أن تمده بالطاقة والحيوية وتمنع الإصابة بالخمول والكسل والنعاس الدائم والاضطرار إلى أخذ قيلولة في السبات على نحو دائم ويسبب لك عدم الثبات في حياتك، فلابد فمن المأكولات التي تتضمن على نسبة عالية من البروتين الحيواني هي الأسماك واللحوم والدجاج والتي يتم تناولها أثناء وجبة الأكل ولكن بأحجام معينة، ايضا سلع الألبان والبيض والجبن بجميع أشكاله ولكن اختاري الشاغرة من الدسم، ولابد ايضا من تناول الأغذية التي تتضمن على العديد من البروتين النباتي المتواجد في البقوليات مثل الفاصوليا والعدس والحمص والفول والحبوب التامة مثل الشوفان وحبوب الكينوا.

2- تناولي الخضروات والفواكه

ومن الأهمية أيضاً أن يكون هناك حصة من تناول الخضروات والفواكه الطازجة أثناء يومك لأجل أن يستفاد جسمك من الفيتامينات الكثيرة التي تتوفر بثمار الفاكهة والخضار من أبرزها فيتامين سي الذي يبقى بالفواكه الحمضية والعديد من الخضروات الورقية منها السبانخ والبروكلي والملفوف، أيضاً الخضروات والفواكه الغنية بالمعادن والعناصر الغذائية الصحية مثل الكالسيوم والماغنسيوم والبوتاسيوم والحديد لأجل أن تحمي الجسد من التعرض للإصابة بمخاطر الأمراض الصحية المزمنة والخطيرة، كما أن تناول حصص الخضار والفواكه تعتبر من العلاجات الوقائية للأمراض والحالات الصحية المؤذية فهي تمنع من الإصابة بالامساك أو الإسهال، كما أنها تعزز من الوضعية المزاجية وتحافظ على صحة الفؤاد كثيرا نتيجة لـ افتقارها للكوليسترول المؤذي بالدم، كما أنها تعين على حرق الدهون المتراكمة في الجسد لأنها تتضمن على سعرات حرارية ضئيلة.

3- تناولي المأكولات النشوية

ومن أبرز المأكولات التي تنضم لوجباتك الغذائية أثناء يومك هي الأغذية الغنية بنسبة عظيمة من النشويات والكربوهيدرات فهي تمنحك الإحساس بالشبع طوال هذا النهار وتقلل من رغبتك في تناول المأكولات بكثرة ذلك نتيجة لـ احتوائها على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتحسن من وظائفه الحيوية، حيث أن النشويان تعمل على تليين المعدة وتنظيم حركة الأمعاء وهكذا تقلل من نسبة الإصابة بالإمساك أو عسر الهضم، ومن أبرز الأغذية التي تتضمن على النشويات والمواد الكربوهيدراتية هي الأرز والخبر ولكن يفضل تناول الأرز الأسمر والخبر الاسمر كذلك والذهاب بعيدا عن الأبيض لأجل أن لا يسبب مبالغة في الوزن ويكون بمقادير ضئيلة أثناء وجبة الفطور ووجبة الأكل، كما تَستطيع تناول المكرونة والبطاطا الغنية بالنشويات والتي تمد الجسد بالطاقة.

4- تناولي البهارات والتوابل

من الموضوعات الهامة بشكل كبير في تقصي التوازن الغذائي اليومي هي إضافة البهارات والتوابل الطبيعية الى الوجبات الغذائية الأساسية وهذا لأجل أن تعين على عملية الهضم على نحو سريع والتخلص من السموم والجراثيم خارج الجسد من خلال البول، كما أنها تعين في مقدرة الجسد على نقل المغذيات المتواجدة في الأغذية إلى خلايا وأنسجة الجسد الأخرى، ذا بالإضافة الي النكهة الرائعة والطعم الفريد التي تضيفه البهارات والتوابل إلى المأكولات ومن أهمها الفلفل الأسود الذي لا يخلو أي طعام من نكهته فهو يقوم بتفعيل الدورة الدموية بشكل ملحوظ، ايضا الكمون والشطة اللذان يعملان عن تنظيف الجسد من السموم والبكتريا المؤذية، ذلك بالإضافة الي توابل الزعتر والبابريكا والكركم والكاري والزنجبيل والقرفة وحبة البركة وغيرها العديد.

5- تناول السوائل والمشروبات العشبية

كما ولابد أن لا ننسى تناول المشروبات والسوائل الطبيعية والتي تتضمن على عصائر الفاكهة وشاي الأعشاب سواء كان مثلج أو ساخن، فهذه الخطوة من الخطوات الرئيسية بشكل كبير في تقصي التوازن الغذائي اليومي، لهذا احرصي على تناول كوب عصير البرتقال صباحا بهدف حراسة الجسد من التعرض للإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد الموسمية، كما أنه يحاول أن تقوية جهاز المناعة في طرد الأجسام الغريبة وعدم اختراقها إلى خلايا الجسد، أيضا عصير التفاح وعصير الأناناس وعصير الرمان، كما ولا مفر من تناول شاي الزنجبيل أو الشاي الأخضر أو شاي الياسمين أو البابونج بعد تناول وجبة الأكل بساعتين لأجل أن يعين على الهضم والتخلص من الدهون والشحوم التي يكتسبها الجسد.

قد يعجبك ايضا